أنت هنا: الرئيسيةاخبار المال و الاعمالتخصيص 70% من عائدات «المضافة» للحكومات المحلية يدعم الميزانيات ويعزز التنمية

تخصيص 70% من عائدات «المضافة» للحكومات المحلية يدعم الميزانيات ويعزز التنمية مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في اخبار المال و الاعمال الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 08:55
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ترك قرار مجلس الوزراء توزيع عوائد ضريبة القيمة المضافة على الحكومات المحلية بواقع 70% من إجمالي العائدات الضريبية، ارتياحاً واسعاً لما يترتب على ذلك من تعزيز لميزانيات التطوير والخدمات الأساسية، حيث رأى خبراء مصرفيون أن القرار من شأنه أن يدعم الجهود المحلية نحو تطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية. 
وجاءت قرارات أولى جلسات مجلس الوزراء لعام 2018، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تنموية بامتياز لجهة تحقيق قفزة في المجالات كافة، والقطاعات الحيوية في الدولة، من بينها توزيع عوائد ضريبة القيمة المضافة التي تذهب النسبة الأعظم منها للحكومات المحلية بغية المساهمة في تحقيق تنمية مجتمعية شاملة وتحسين الخدمات المباشرة التي تقدمها الحكومة للمواطنين والمقيمين.
وخلال أولى جلسات مجلس الوزراء في «عام زايد» أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، «أقررنا توزيع عوائد ضريبة القيمة المضافة في الدولة بحيث تحصل الحكومات المحلية على 70% من هذه العوائد، بما يحقق خدمات محلية أفضل.. وتنمية مجتمعية أكبر.. ودعم أوسع ومباشر لمواطنينا باستخدام هذه العوائد».. «هدفنا تحقيق دفعة كبيرة للمشاريع التنموية والخدمية المقدمة لمواطنينا». واحتلت الضريبة حيزاً كبيراً في نقاشات جلسة مجلس الوزراء، حيث تم استعراض أهم تطورات تطبيق ضريبة القيمة المضافة في مختلف القطاعات، وأكد المجلس أن الضريبة تأتي ضمن جهود حكومة الإمارات المستمرة في تطبيق أفضل السياسات والممارسات العالمية، وبما يخدم الاقتصاد الوطني، ومن دون أي تأثير في رفاهية وسعادة المواطن، حيث سيتم استخدام الإيرادات الضريبية في دعم المشاريع التنموية التي تخدم وتلبي احتياجات المجتمع، إضافة إلى تعزيز الاقتصاد وتعزيز تنافسية الدولة.

 

وقال مصرفيون إن قرار توزيع عوائد الضرائب، قرار استراتيجي من شأنه أن يعزز ميزانيات الحكومات المحلية لجهة توفير خدمات أشمل للمواطنين والمقيمين، ويزيد من تنافسية الإمارات في مختلف القطاعات ضمن إطار الاقتصاد المتكامل، ومن شأن ذلك أن يرتد إيجاباً على قطاعات الأعمال، حيث قدّرت المصادر المصرفية أن تدور عوائد الضريبة حول 20 مليار درهم، أي أن 14 مليار درهم سيتم توزيعها على إمارات الدولة، والمتوقع أن تدعم بقوّة مشاريع البنية التحتية التي يجري تطويرها، فضلاً عن تعزيز خطط التوسع والتطوير، إضافة إلى التطوير الاجتماعي للارتقاء بالخدمات للمواطنين والمقيمين. 
ومن شأن تعزيز الميزانيات المحلية دعم المشاريع الإنشائية، والتي تشكل في دبي 21% من ميزانية 2018 البالغة 56.6 مليار درهم، وفي الشارقة حيث تشكل المشاريع الرأسمالية نسبة 14% من موازنة الإمارة التي تبلغ نفقاتها 22,1 مليار درهم، كما تصل نسبة المشاريع الرأسمالية والتنموية من ميزانية إمارة عجمان إلى 30% من إجمالي 1.36 مليار درهم لعام 2018. 

 

الخليج 

تم قراءته 2855 مره آخر تعديل على الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 08:59

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    87 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook