تقارير: التصحيح الإيجاري يخفف الكلفة على الشركات الصغيرة والمتوسطة ........سوق المكاتب تصالح أصحاب الأعمال في دبي

فى: الأربعاء - مايو 22, 2019      Print

أفادت تقارير عدة لشركات متخصصة في الخدمات العقارية، حول قطاع المكاتب في دبي، بأن التصحيح الإيجاري، والحوافز التي يقدمها الملاك، من شأنهما أن ينعكسا إيجاباً على قطاع الأعمال في الإمارة، من حيث انخفاض الكلفة التشغيلية للأعمال، الأمر الذي يخفف العبء على الشركات المتوسطة والصغيرة العاملة في السوق، خصوصاً أن كلفة إيجارات المكاتب لتلك الشركات تصل إلى 30% من كلفتها التشغيلية الإجمالية، بحسب التقارير.

وأشار تقرير حديث أجرته شركة «سفلز»، إلى استفادة الشركات من انخفاض أسعار الإيجارات بمواقع مميزة في دبي، فضلاً عن المحفزات التي يقدمها أصحاب العقارات.

وجاء بتقرير «سوق المكاتب في دبي» أن ديناميكيات السوق الحالية تميل لمصلحة مستأجري المساحات المكتبية، كما أن أصحاب العقارات باتوا يلجأون إلى تقديم طيف من المزايا الرامية إلى جذب المؤسسات ورواد الأعمال إليهم.

وذكر التقرير أن دبي تعتبر بالفعل مركز جذب للشركات العالمية، مؤكداً أنه على الرغم من التباطؤ الذي شهدته سوق المكاتب، خلال الربع الأول من العام الجاري، لاتزال دبي توفر بيئة عمل متنامية الأهمية بالنسبة للشركات.

وأضافت أنه بفضل الانخفاض في أسعار الإيجارات، وانتهاج أصحاب العقارات لمقاربات أكثر مرونة للتأجير، باتت الشركات المحلية والعالمية في موقع مثالي، يؤهلها للاستفادة من بيئة التأجير الموائمة للشركات في دبي.

إلى ذلك أظهر تقرير لشركة «نايت فرانك» المتخصصة في الأبحاث، حول أداء سوق المكاتب في عام 2018، وتوقعات عام 2019، أن متوسط إيجارات المكاتب في دبي تراجع بنسبة 5% على أساس سنوي، خلال العام الماضي، على الرغم من ارتفاع مستويات النشاط.

وبيّن تقرير «نايت فرانك» أنه رغم البداية الجيدة التي شهدتها سوق المكاتب في دبي، منذ بداية العام الجاري، إلا أن التوقعات تشير إلى أن السوق من الممكن أن تتباطأ في الربع الثاني، مع احتمال بقاء الإيجارات تحت بعض الضغوط. الامارات اليوم





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات