ميسي يحصد جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم ويوجه الشكر لكل من ساهم في فوزه والمجري وسوري يفوز بجائزة أفضل هدف والبرازيلي أليسون بيكر أفضل حارس مرمى وكلوب أفضل مدرب في العالم لعام 2019 (صور)

فى: الثلاثاء - سبتمبر 24, 2019      Print

ميلانو ـ (د ب أ)- توج الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني اليوم الاثنين بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2019 في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) .

وتسلم ميسي الجائزة اليوم من السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا خلال الحفل السنوي للفيفا والذي أقيم في مدينة ميلانو الإيطالية.

وتفوق ميسي بهذا على منافسيه في القائمة النهائية للمرشحين للجائزة وهما الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول الإنجليزي والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي.

وانفرد ميسي بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالجائزة رافعا رصيده إلى ستة ألقاب مقابل خمسة ألقاب للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقاد ميسي فريق برشلونة في الموسم الماضي للفوز بلقب الدوري الإسباني وبلوغ نهائي كأس ملك إسبانيا والمربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا.

كما فاز ميسي مجددا بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا خلال الموسم الماضي بخلاف فوزه مع المنتخب الأرجنتيني بالمركز الثالث في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي

استضافتها البرازيل منتصف العام الحالي.

ووجه ميسي الشكر لكل من ساهم في فوزه بجائزة أفضل لاعب في العالم في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لعام 2019 .

وقال ميسي خلال حفل الفيفا اليوم الاثنين لتوزيع جوائز “الأفضل” ، والذي أقيم بمدينة ميلانو الإيطالية ، : “أود توجيه الشكر لكل من منحني هذه الجائزة… حتى الجوائز الفردية تظل شيئا ثانويا بالنسبة لي. إنها لحظة فريدة وأمر جيد أن أحتفل بالجائزة مع عائلتي وأطفالي”.

وتسلم ميسي الجائزة اليوم من السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا.

ولعب فان دايك دورا بارزا في فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي كما توج جهوده مع الفريق في الموسم الماضي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي بعدما ساهم بقدر كبير في احتلال الفريق المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف مانشستر سيتي.

كما قاد فان دايك المنتخب الهولندي إلى نهائي النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا قبل الخسارة أمام نظيره البرتغالي.

ومثلما كان الحال في مسيرة رونالدو الرائعة مع فريقيه السابقين مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ، كتب رونالدو فصلا جديدا في سجل تألقه من خلال الأداء القوي الذي قدمه مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي بالموسم الماضي.

وقاد رونالدو الفريق للفوز بلقب الدوري المحلي ليكون الثامن للفريق على التوالي (رقم قياسي) وأحرز رونالدو لقب أفضل لاعب في البطولة.

وتصدر رونالدو قائمة هدافي الفريق في مختلف البطولات بالموسم الماضي وقاد الفريق أيضا للفوز بلقب كأس السوبر الإيطالي.

ولعب رونالدو دورا بارزا في فوز المنتخب البرتغالي بلقب النسخة الأولى من دوري أمم أوروبا وتوج هدافا لنهائيات البطولة.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات