غرفة تجارة الفجيرة: «حوافز أبوظبي» و«إكسبو» ينعشان القطاع غير النفطي

فى: الإثنين - فبراير 24, 2020      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن انتعاشة القطاع الخاص غير النفطي تدعم النمو الاقتصادي للإمارات في عام 2020، ما يجعل من الجهود المبذولة للتنويع الاقتصادي والابتكار التكنولوجي في دولة الإمارات المحدد الرئيس لتشكيل الفرص المستقبلية على المديين المتوسط والطويل.
وذكرت الغرفة أن «إكسبو 2020 دبي» سيكون له تأثير ملموس على تحفيز النمو الاقتصادي عبر زيادة بنسبة تعادل 1.5% إلى الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات، مشيرة إلى أن انخفاض أسعار الفائدة في البنوك يحفّز نمو الائتمان في القطاع الخاص ويساعد في تعزيز اقتصاد القطاع الخاص غير النفطي.

حيت أعلنت حكومة أبوظبي عام 2018 عن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غدا 21» للأعوام 2019 إلى 2021 بميزانية 50 مليار درهم، والذي يعكس التزام أبوظبي تجاه المجتمع والاقتصاد والمعرفة.

وقال الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: أن نمو القطاع الخاص غير النفطي في دولة الإمارات يسهم في دعم النمو الاقتصادي في 2020، خاصة في ظل انعقاد «إكسبو دبي» أكتوبر المقبل والذي سيكون له تأثير ملموس على تحفيز النمو الاقتصادي، متوقعاً أن يسهم إكسبو 2020 في زيادة بنسبة تعادل 1.5% إلى الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات خلال مدة الحدث التي تمتد إلى 6 أشهر.

وأكد الشرقي، أن السياسة النقدية التيسيرية، في ظل تراجع أسعار الفائدة على الصعيد العالمي وتحسن الأوضاع المالية العامة بالإضافة إلى المرونة والسرعة في اتخاذ القرارات والإصلاحات الداعمة للاستثمار، تسهم في استمرار انتعاش الأداء الاقتصادي.

وأفاد الشرقي : بأن الوضع المالي لدولة الإمارات يظل من ضمن الأقوى في المنطقة، لاسيما بعد أن أعلنت حكومة أبوظبي التزامها بزيادة الإنفاق خلال العامين القادمين ما سيدعم النمو في القطاعات غير النفطية، منوهاً بأن أسعار النفط الحالية توفر دعماً للإنفاق الحكومي والتدفقات المالية للقطاع الخاص الذي من شأنه أن يعزز نمو القطاع غير النفطي.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات