غرفة تجارة الفجيرة تناقش العمل عن بُعد و«التداعيات المترتبة على تفشي فيروس «كوفيد- 19»»

فى: الأربعاء - أبريل 01, 2020      Print

وجهت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة بعدد من الاجراءات الاحترازية التي تصب في مصلحه استمرارية الأعمال القائمة على خدمة مجتمع رجال الأعمال وذلك في ظل التدابير الوقائية التي تتبعها حكومة دولة الإمارات للوقاية من فيروس كورونا المستجد /كوفيد 19/ بهدف الحفاظ على صحة و سلامة أفراد المجتمع كافة مع ضمان استمرارية العمل وكفاءته.

حيت ترأس سعادة سلطان جميع الهنداسي مدير عام الغرفة، بمكتبه صباح أمس، الاجتماع الثاني للجنة الطوارىء والأزمات لإدارة الأعمال الداخلية بالغرفة، الذي جرى عن بعد، عبر التصوير المرئي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، في اتخاذ أفضل التدابير والإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.وأعرب سلطان جميع الهنداسي عن تقديره للجهود التي تبذلها اللجنة في تذليل الصعوبات التي تواجه مجتمع الاعمال في الامارة .

وأكد الهنداسي إن العالم يمر بفترة زمنية صعبة نتيجة التداعيات المترتبة على تفشي فيروس «كوفيد- 19» إلا أن دولة الإمارات بادرت بمد يد العون والمساعدة لدول العالم لتجاوز الأزمة في صورة تعكس فضيلة التلاحم الملحة في هذه الفترة.ما يعكس المعدن الأصيل للمجتمع الإماراتي الذي يرسم في الوقت الراهن واحدة من أبهى صور تلاحمه. ودعا الهنداسي إلى تبني نهج العمل الجماعي لتخطي هذه المرحلة الصعبة لحماية الأفراد والأنشطة التجارية وأصحاب الأعمال سواء الكبرى أو المتوسطة وصغيرة الحجم من التعثر، مطالباً ملاك العقارات في الامارة بتبني المسار الحكومي في التيسير على المستأجرين المتضررين من خلال تأجيل دفعات الإيجار لفترة ثلاثة أشهر حيث تسهم هذه الإجراءات في تمكين المستأجر من الحفاظ على سلامة عمله التجاري واحتفاظه بالعاملين وهو أمر يصب في صالح المالك أيضاً.

وشدد الهنداسي على إن الملاك يمثلون جزءاً رئيساً من المجتمع الذي يعملون فيه ولا يمكن لهم العمل بطريقة منعزلة لا تأخذ بعين الاعتبار التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة والتي من شأنها إظهار المعدن الأصيل لمجتمع المال والأعمال الإماراتي الذي يجب أن تتناغم جهوده مع المبادرات الحكومية الهادفة إلى تحفيز الاقتصاد.وأن التعاون والتعاضد بين أفراد المجتمع كافة هو السبيل لاستمرارية الأعمال واستعادة عافية الاقتصاد وتجاوز هذه المرحلة بأسرع وقت ممكن بإذن الله.

وقدم مدير عام الغرفة شكره للمشاركين بالاجتماع، كما وجه بضرورة مضاعفة العمل في هذه المرحلة الاستثنائية التي تعيشها كل دول العالم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتكثيف الجهود لتحقيق أعلى معدلات الخدمة لمنتسبي الغرفة ،

واصدر الهنداسي في هذا الاطار لكافة الأقسام تعليمات بضرورة التوجه نحو تقديم الخدمات عبر المواقع و التطبيقات الالكترونية والخدمات الذكية حرصًا على استمرارية تقديم خدماتها دون توقف أو قصور.

كما وجهه بتفعيل خط ساخن مع عملاء الغرفة من أصحاب الأعمال بالإمارة، لرد على كافة الاستفسارات المتعلقة بالخدمات التي تقدمها الغرفة لرجال الاعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، فضلًا عن استقبال الغرفة عبر هذا الخط كافة المشاكل التي قد تعترض أصحاب الأعمال بالإمارة، خلال هذه الفترة.

ووجه سعادته بالمساهمة في توعية جمهور الغرفه بشأن التدابير الاحترازية التي أقدمت عليها للوقاية من فيروس كورونا وأهمية الالتزام به.

حتى ينعم الجميع بالأمن والطمأنينة.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات