سعيد بن سرور الشرقي: المآثر الحميدة لزايد الخير والعطاء، ستبقى راسخة في أذهان الأمم.

فى: الثلاثاء - مايو 12, 2020      Print

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: أن يوم زايد للعمل الإنساني يمثل مناسبة وطنية تخلّد ذكرى رائد العمل الإنساني المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحتفي بإرثه الإنساني العظيم الذي تمتد جذوره عميقاً في وجدان كل من يقيم على أرض الإمارات، بينما تنبض به قلوب كل من طالتهم مآثره في أرجاء المعمورة.

وأضاف الشرقي لقد ترك لنا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه»، إرثاً غنياً من التسامح والتنوع وقبول الآخر والتعايش والأعمال الإنسانية، ونحن اليوم نجني ثمار هذه الرؤية الحكيمة، وتسود بيننا روح التعاون والتضامن، والتي سنتمكّن من خلالها من تجاوز هذه الأوقات الحافلة بالتحديات.

وقال الشرقي :أن المآثر الحميدة لزايد الخير والعطاء، ستبقى راسخة في أذهان الأمم. وبما أرساه من قيم التعايش والتسامح والإنسانية الخالصة، مستمداً نهجه من تعاليم الشريعة الإسلامية الغراء، ويده البيضاء امتدت شرقاً وغرباً وأصبحت الإمارات منارة عالمية للخير والمحبة والتسامح بفضل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات