بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر للخارج في الصيف

فى: الأحد - مايو 17, 2020      Print

حذّر مجلس الوزراء البريطاني من احتمال منع أي إجازة خارج حدود المملكة المتحدة هذا الصيف، على الرغم من استئناف شركات الطيران لخططها حول الخدمات التي ستوفرّها في الأشهر المقبلة.

وقال مات هانكوك، وزير الصحة البريطاني، إنه لا يتوقّع أن يتمكن الناس من السفر إلى الخارج، بينما قال غرانت شابس، وزير النقل إنه يتعين على الجمهور، "الانتظار والترقب" قبل وضع أي خطط تتعلّق بإجازاتهم.

وفي حديثه إلى قناة "آي تي في" قال هانكوك، ردا على سؤال عن إلغاء عطلات هذا الصيف، إنّه "من المحتمل أن يكون هذا هو الحال، ويستبعد أن يكون هناك أي إجازات كبيرة وفخمة إلى دول أخرى هذا الصيف".

وفي السياق ذاته، سألت لوسي باول النائبة من حزب العمّال، وزير النقل غرانت شابس في اجتماع في مجلس العموم، إن كانت الحكومة تعمل باتجاه السماح بالإجازات إلى الدول الأوروبية، من أجل قضاء العطلة الصيفية هذا الصيف، أم أنّهم يحتاجون إلى إلغاء جميع العطلات، وقد أجاب بـ"إنّنا نعلم أننا غير قادرين في الوقت الحالي، على المضي قدمًا والقيام بهذه الأشياء لأن معظم الدول لا تسمح للناس بالدخول إليها، وعلى أي حال فإن نصيحة وزارة الخارجية هي الامتناع عن السفر".

وأضاف شابس، أنّهم مع مرور الوقت والتقدّم إلى المرحلتين الثانية والثالثة من خطة تدابير الإغلاق، يأملون في أن يتغير الوضع في يونيو/حزيران ويوليو/تموز، ولكنّه لفت إلى أنّهم لا يمكن أن يمنحوا الناس شعوراً زائفاً بالأمل، وأنّه عليهم أن يكونوا واقعيين في هذا الشأن.

إلى ذلك، قال جون وإيرين هايز، مالكا شركة سفر في بريطانيا، في حديثهما إلى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إنّ هذه الأخبار لم تخفّف من حماس الناس ورغبتهم في السفر، وإنّ الطلب على حجوزات إجازات جديدة لديهم مرتفع.

في المقابل، أعلنت شركة خطوط طيران ريان إير "Ryanair"، الثلاثاء أنّها ستبدأ الرحلات اعتبارًا من 1 يوليو/تموز ولكن مع اتخاذ جميع إجراءات النظافة الصارمة. وفي الوقت الحالي لا تزال توفّر 30 رحلة يوميًا في جميع أنحاء أوروبا.

ويتعين على الركاب والطاقم ارتداء أقنعة الوجه وفحص درجة حرارتهم عند صعودهم إلى متن الطائرة. كما سيحتاج الركاب إلى الحصول على إذن لاستخدام المرحاض، لتجنب خطر الاصطفاف، بينما سيتم بيع مجموعة محدودة من الطعام والشراب على متن الطائرة.

كذلك ينبغي على هؤلاء، ملء نموذج عند وصولهم، للحصول على تفاصيل وجهة سفرهم وحيث يخططون البقاء، وحتى تتمكن شركة الطيران من تمرير هذه المعلومات إلى حكومات الدول التي يتجهون إليها والتي من المتوقع أن تفرض قواعد الحجر الصحي على الوافدين الجدد.

من جهتها، أعلنت خطوط طيران "فيرجين أتلانتيك" عن خطتها في زيادة عدد الرحلات خلال النصف الثاني من عام 2020، قبل الانتعاش التدريجي الإضافي للعام المقبل. وستغادر هذه الرحلات الجوية من مطارات، هيثرو ومانشستر وغلاسكو وبلفاست، بما أنّ هذه الشركة توقفّت عن العمل في مطار جاتويك.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات