مجلس الطفل بالفجيرة يطلق مبادرة خيرية لدعم الأسر المتعففة

فى: الإثنين - أغسطس 17, 2020      Print

أطلق مجلس الطفل التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أول أمس الخميس، مبادرة خيرية بعنوان “لا تشلون هم”، تهدف إلى توفير المواد الغذائية الأساسية لدعم الأسر المتعففة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة في مواجهة “كوفيد-19″، وتستمر حتى 25 أغسطس الجاري.

وجاءت فكرة المبادرة، التي تقام بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية، من أعضاء مجلس الطفل في الفجيرة، وهم: محمد ومريم وحليمة النقبي، وهيام وعائشة وشوق الحساني، وذلك تأكيداً منهم على جانب الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية ومفهوم المواطنة الإيجابية.

وأوضحت موزة اليماحي، مديرة البرامج والأنشطة، مديرة مجلس الطفل، أن المبادرة تهدف إلى تقديم العون والمساعدة للأسر من ذوي الدخل المحدود لمواجهة متطلبات الحياة، وتخفيف الأعباء المادية التي تثقل كاهل الأسر، عن طريق توزيعات عينية للأسر المحتاجة والمتعففة داخل الدولة من المواطنين والمقيمين.

وأكدت على أهمية هذا النوع من المبادرات في تعزيز الجهود التي تقوم بها الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني المختلفة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمعوزين وعكس معاني التكافل الاجتماعي التي يتمتع بها المجتمع الإماراتي.

وقال الطفل محمد النقبي: “نقوم بتوزيع صناديق تحتوي على أنواع مختلفة من الأغذية، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة، وذلك لتخفيف أعباء شراء المستلزمات عن كاهل الأسر المتعففة، وإدخال الفرحة على قلوبهم الأطفال، وهو ما يعكس القيم الإنسانية، التي غرسها والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه”.

بدورها، لفتت الطفلة هيام الحساني إلى أن هناك العديد من البرامج الهادفة التي ستقوم المبادرة بتنفيذها في مختلف مناطق إمارة الفجيرة بجهود مجلس الطفل وحرص أعضائه على ترجمة المعاني الإنسانية والنبيلة للعمل التطوعي والخيري.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات