غرفة الفجيرة : نقلة نوعية لمعالم الإمارة الاقتصادية والحضارية خلال 46 عاما من الانجازات

فى: الأحد - سبتمبر 27, 2020      Print

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة.. أن المتتبع لمسيرة تطور الإمارة يلاحظ أنها تمكنت خلال السنوات الـ 46 الماضية من إنجاز حزمة من المشاريع الاستراتيجية أحدثت نقلة نوعية لمعالمها العمرانية، ورفعت من معادلات نموها الاقتصادي ومكنتها من جذب العديد من الشركات في كافة المجالات، ما انعكس إيجابا على مستوى مسيرتها الحضارية.

وقال رئيس الغرفة إنه بمناسبة مرور 46 عاما على تولي صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة مقاليد الحكم بالإمارة، فإن الانجازات النوعية التي تحققت خلال سنوات حكم سموه أهلتها لأن تحتل مكانة ريادية على المستويين المحلي والعالمي، لاسيما بتبوئها المركز الثاني في مجال تزويد السفن بالوقود على مستوى العالم وكثالث مركز عالمي في مجال تخزين النفط.

وأوضح أن الإمارة تمضي وفق خطط استراتيجية مدروسة لتحقيق التميز والريادة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية كافة، مشفوعة بالحكمة وبتجربة غنية بالإنجازات في مسيرتها نحو المستقبل الواعد ومواكبة لرؤية الدولة لتحقيق التنمية المستدامة من خلال رؤية الإمارات 2021، لتكون الإمارات من أفضل دول العالم.

من جانبه قال سعادة سلطان جميع الهنداسي مدير عام الغرفة، إن الإمارة منذ تولي صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة مقاليد الحكم فيها في العام 1974، شهدت نقلة نوعية لمرحلة تنموية جديدة من التطور والتحديث بانجاز مشاريع اقتصادية وصناعية وسياحية وخدمية مكنتها من مواكبة لمسيرة التنمية الشاملة في الدولة.

وأضاف " افتخر كأحد أبناء الإمارة بالانجازات التي تحققت فيها ،وبما يوليه صاحب السمو حاكم الفجيرة من اهتمام بالغ لرعاية وخدمة مصالح المواطنين والمقيمين في الإمارة بصفة عامة وحرص سموه للنهوض بالشباب وتشجيعهم لتأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة تمكنهم من المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة".





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات