العلامات التجارية الرائدة في التكنولوجيا

فى: الإثنين - أكتوبر 05, 2020      Print

وليد منصور - بالنسبة للكثيرين، أصبح من الصعب العمل في الحياة اليومية من دون استخدام الهاتف المحمول، إذ يتفقد المواطن الأميركي العادي هاتفه 96 مرة في اليوم أي مرة كل 10 دقائق. ولكن ليست الهواتف المحمولة فقط هي التي أصبحت متشابكة بشكل متزايد مع حياتنا اليومية، حيث ازدادت شعبية عدد كبير من الملحقات والأجهزة، المعروفة باسم ملحقات الهواتف الذكية، ومن المقرر أن يحقق هذا السوق إيرادات بقيمة 459 مليار دولار بحلول نهاية عام 2020. وفق تحليلات «فيجوال كابيتاليست». وتعد الهواتف الذكية جزءًا أساسيًا من محادثة التكنولوجيا الشخصية بحلول عام 2025، سيكون هناك ما يقدر بنحو 5.8 مليارات مستخدم للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، أو ما يقرب من %70 من سكان العالم. حاليًا، تمتلك «هواوي» و«سامسونغ» الحصة الأكبر من السوق العالمية، بنسبة %20 لكل منهما. وتتركز هيمنة الشركة الصينية «هواوي» في بلدها الأم، حيث تستحوذ على ما يقرب من نصف مبيعات الهواتف الذكية. ومثل «هواوي»، تضخمت هيمنة سامسونغ على السوق في بلدها الأم كوريا الجنوبية، حيث تشكل %67 من السوق. وبينما تتخلف «أبل» قليلاً عن «هواوي» و«سامسونغ» في المبيعات العالمية، تأتي سيطرة الشركة في الولايات المتحدة، حيث تستحوذ على %46 من حصة السوق. لماذا لا تنجح أبل في أجزاء أخرى من العالم؟ العامل الكبير هو السعر. على سبيل المثال، تبلغ تكلفة %90 من الهواتف الذكية في الهند حوالي 300 دولار، بينما تبدأ أجهزة آيفون بسعر 999 دولارًا. أنظمة التشغيل بالطبع، الهواتف الذكية عديمة الفائدة من دون نظام تشغيل، إذ يعمل كل نظام تشغيل للهواتف الذكية بشكل أساسي كنظام عصبي للهواتف، حيث يقوم بتشغيل جميع التطبيقات والبرامج، فضلاً عن إدارة اتصال الشبكة والواي فاي. وعندما يتعلق الأمر بسوق أنظمة التشغيل، فإن نظام التشغيل أندرويد المملوك لشركة غوغل يهيمن عليه بأغلبية ساحقة، حيث يشكل %74 من حصة السوق العالمية. هذا أمر منطقي، مع الأخذ في الاعتبار أن كلاً من شركتي الهواتف الذكية الرائدين، «هواوي» وسامسونغ، تستخدمان نظام التشغيل أندرويد على عدد من أجهزتها. ومع ذلك، فمن المهم ملاحظة أن هواتف هواوي الأحدث لن تعمل على نظام أندرويد. عندما جرى إدراج شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة في القائمة السوداء في الولايات المتحدة، لم تعد قادرة على ترخيص نظام التشغيل أندرويد. نتيجة لذلك، أطلقت Huawei HarmonyOS الخاصة بها لملء الفراغ.

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات