175 مليار دولار خسائر متوقعة لسوق التجميل

فى: الأربعاء - أكتوبر 28, 2020      Print

حسام علم الدين - يعد سوق التجميل والعناية الشخصية للنساء أحد أكثر القطاعات تضرراً من جائحة كورونا، إذ يشهد إنفاق المستهلكات على منتجات وأدوات التجميل انخفاضاً حاداً عالمياً العام الحالي، يصل إلى %20 مقارنة بالعام السابق، ما قد يؤدي إلى خسائر غير مسبوقة في الإيرادات السنوية لهذه الصناعة تقدر بـ175 مليار دولار، حيث من المتوقع أن تتقلص هذه الصناعة لأول مرة منذ أكثر من عقد حسب تقرير «فريشور» الفرنسي. ووفقاً للبيانات، فإن سلوك المستهلكات تغير بشكل كبير مع انخفاض استخدام منتجات التجميل بشكل غير مسبوق، بالتزامن مع استخدام الموظفات القليل من الماكياج أثناء العمل من المنزل. وبين التقرير أن النمو المستمر في صناعة التجميل العالمية كان السمة الأساسية لها، حيث تميزت بمرونتها على مر السنين في مواجهة الاضطرابات الاقتصادية، بحيث لم يكن للأزمة المالية العالمية في 2008 سوى تأثير ضئيل على إجمالي إيرادات الصناعة، لكن يبدو أن أزمة كورونا سيكون لها تأثير مختلف بشكل كبير على قطاع التجميل والعناية الشخصية للنساء. وتابع: كما أنه يمكن للجائحة أن تغير سلوك المستهلكات بشكل غير مسبوق، خصوصاً أن العمل من المنزل والنشاط الاجتماعي المنخفض أصبحا من القواعد الجديدة التي فرضتها كورونا، ويبدو أن ذلك سيتسبب في شراء أقل لمنتجات التجميل والعناية الشخصية . ورأى أنه لكي تتعافى صناعة التجميل عالمياً بشكل أسرع، فيجب لجوء القيمين عليها إلى الرقمنة، لا سيما أن الاستشارة في عالم التجميل تعتبر أمراً رئيسياً من عملية بيع منتجاته، موضحاً أن نقل الاستشارات إلى العالم الرقمي أو إلغاءها تماماً سيفرض تحديات على القطاع، وما يزيد من صعوبة رقمنة المبيعات جوانب رئيسية مثل اختبار العطور قبل شرائها.

القبس





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات