ولي عهد الفجيرة: الشهداء نبراس للحق ومنارة تضيء طريق الأجيال

فى: الأحد - نوفمبر 29, 2020      Print

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أن أرواح شهدائنا البواسل قناديل مضيئة في تاريخ الوطن، وأن دولة الامارات تستذكر في هذا اليوم بطولات أبنائها الجسام، حين بذلوا الغالي والنفيس لرفع راية الوطن عاليا، وقدموا أرواحهم في سبيله.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر مجلة “درع الوطن ” بمناسبة يوم الشهيد: إن شهداء وطننا الغالي هم ذاكرته وذكرياته وهم فخره وسدّه المنيع ورمز قوته ومنعته.

و فيما يلي نص كلمة سموه: //إن “يوم الشهيد” مناسبة وطنية سنوية، تكرم شهداء الوطن وتستذكر بطولاتهم وتضحياتهم وإخلاصهم وولائهم لوطنهم وقيادتهم الرشيدة، فهم نبراسا للحق ومنارة تضيء طريق الأجيال المتعاقبة نحو المستقبل المشرق.

إن تخصيص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، الثلاثين من نوفمبر من كل عام يوما للشهيد، إنما يأتي تعبيرا عن الاعتزاز بتضحيات شهدائنا الأبرار وما يمثلونه من قيم الشجاعة والإقدام والفداء وتأكيدا أن الوطن لا ينسى أبدا أبناؤه الذين يضحون دفاعا عنه في ساحات العز والشرف ويعملون من أجل رفعته وعزته.

وفي هذا اليوم العظيم تستذكر دولة الإمارات بطولات أبنائها الجسام، حين بذلوا الغالي والنفيس لرفع راية الوطن عاليا، وقدموا أرواحهم في سبيله، في صورة تعكس قيم البذل والعطاء وتؤكد عمق التلاحم والترابط الذي يجمع ما بين القيادة وشعبها الوفي، و لتبقى هذه المناسبة الغالية حافزاً لكل إماراتي وإماراتية على بذل مزيدا من العمل والجهد والعطاء.

نسأل الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وعلى وطننا وعلى شعب دولتنا بالخير واليمن والبركات، وأن يمن على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بالصحة والعافية ويتغمد مؤسس الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، كما ستظل أرواح شهدائنا البواسل قناديل مضيئة في تاريخ الوطن ولهم نرفع أسمى تحية، ونثمن تضحياتهم وعطاءاتهم، فشهداء وطننا الغالي هم ذاكرته وذكرياته وهم فخره وسدّه المنيع ورمز قوته ومنعته//.وام





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات