الشيخ سعيد الشرقي : الشهداء سيظلون خالدين في وجداننا بتضحياتهم

فى: الأحد - نوفمبر 29, 2020      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة إن يوم الشهيد يجسد ملحمة وطنية لمجتمع الإمارات لتكريم أبطال الوطن من الشهداء الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء في سبيل الوطن واحقاق الحق والعدل والذود عن مكتسبات ومقدرات الوطن.

وقال الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، في ذكرى إحياء يوم الشهيد "إن شهداء الوطن سيظلون خالدين في وجداننا بتضحياتهم في سبيل الوطن التي سجلها التاريخ بأحرف من ذهب "، مشيرا إلى ان إحياء ذكرى الشهداء يتيح لللأبناء والأجيال المتعاقبة التعرف على ثقافة ومفاهيم الشهادة من أجل أن يبقى الوطن آمناً ومستقراً ومزدهراً.

وثمن رئيس غرفة الفجيرة التوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله ، بتخصيص يوم الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، ما يؤكد تكريم قيادتنا الرشيدة لشهداء دولتنا الغالية وتضحياتهم وتفانيهم في سبيل أن تبقى راية الإمارات عالية خفاقة على مدى الزمان،وأن تظل ذكرى الشهداءالعطرة باقية ليفتخر بها أبناء الإمارات ولتروى بطولاتهم جيلاً تلو جيل. وثمن الشيخ سعيد الشرقي عالياً وقوف القيادة الرشيدة للدولة إلى جانب أسر الشهداء ورعايتهم..

وقال سعادة سلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة: “إن تضحيات أبطال القوات المسلحة من أبناء الإمارات ستظل قصة فخر تروى وتؤرخ لأسمى المعاني لحب الوطن والكرامة والشجاعة والدفاع عن الوطن والذود عن ترابه.

وتوجه الهنداسي تحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء الوطن الأبرار، مؤكداً أن تضحياتهم تنبع من القيم الأصيلة لمجتمعنا وشعبنا، مشيراً إلى أن إخلاص وتفاني وشجاعة القوات المسلحة هي خير تعبير عن هويتنا الوطنية، وأننا لن ننسى أبداً تضحيات شهدائنا الذين بذلوا أرواحهم في سبيل أن تبقى رايته عالية خفاقة وهي أكثر قوة ومنعة وتطوراً وازدهارً. وترحم سلطان الهنداسي على أرواح الشهداء وحيا أمهات وأسر الشهداء الذين بنوا جيلاً شجاعاً تربى على حب الوطن وضحى بالغالي والنفيس في سبيل رفعته وإعلاء شأنه.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات