الكرة العراقية تخسر 4 نجوم سابقين بـ«كورونا»

فى: الجمعة - ديسمبر 04, 2020      Print

عدنان حرب – كان العام 2020 مؤلماً على الكرة العراقية، بعدما فقدت 4 من النجوم السابقين للمنتخب، بسبب فيروس كورونا، وآخرهم كان المدافع السابق كريم سلمان، الذي توفي في أحد مستشفيات العاصمة بغداد، ليخيّم الحزن على الوسط الرياضي في العراق. قد تكون هذه السنة من الأسوأ على الكرة العراقية بشكل عام، بدءاً من توقف الدوري لأكثر من مرّة بسبب الأوضاع التي حصلت في البلاد، مروراً بإلغاء الموسم بسبب فيروس كورونا، وصولاً إلى أزمة انتخابات اللجنة الأولمبية العراقية التي جرت في نوفمبر الماضي. وعاد الجدل القضائي إلى الواجهة مجدداً، بعد أن أكدت اللجنة الأولمبية الدولية عدم اعترافها بنتائج انتخابات نظيرتها العراقية، اثر تلقيها اشعاراً يفيد بتقديم عدد من أعضاء الهيئة العامة طعوناً بتلك النتائج لدى إحدى المحاكم العراقية. ومع كل هذه المشاكل الإدارية، تبقى وفاة أساطير الكرة العراقية في طليعة الأخبار الحزينة التي عصفت باللعبة الشعبية الأولى، حيث تستعرض «القبس» في التقرير الآتي 4 نجوم فقدتهم العائلة الكروية العراقية في عام 2020 بسبب جائحة كورونا: كريم سلمان أصيب المدير الفني لفريق الكرخ العراقي ومدافع المنتخب السابق كريم سلمان بكورونا قبل أسبوعين، حيث شهدت حالته الصحية تحسناً بطيئاً، لكنها تدهورت في الأيام القليلة الماضية، لينقل إلى المستشفى، قبل أن يفارق الحياة. دافع سلمان (55 عاماً) عن نادي الطلبة، كما أشرف على تدريبه، قبل ان يستقر مديراً فنياً للكرخ منذ نحو موسمين. ناظم شاكر في سبتمبر الماضي، توفي نجم المنتخب العراقي السابق وأحد رموزه في نهائيات كأس العالم 1986 بالمكسيك ناظم شاكر عن 62 عاماً، متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا. ونقل شاكر قبل أسبوعين من إعلان وفاته إلى أحد مستشفيات أربيل للعلاج نتيجة تدهور حالته الصحية، وهو يعتبر أحد العناصر الأساسية لمنتخب العراقي في حقبة الثمانينات. كان ناظم يتمتع بشعبية كبيرة، حيث أطلقت عليه الجماهير لقب «الغزال الأسمر» و«أبو غزالة» نظراً لسرعته الفائقة. أحمد راضي في يونيو الماضي، توفي أسطورة كرة القدم العراقية السابق أحمد راضي عن 56 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا. وأدخل راضي قبل نحو أسبوع من وفاته إلى أحد مستشفيات العاصمة بغداد، بعد ثبوت إصابته بهذا الفيروس، ثم غادر المستشفى طلباً منه بعد تحسّن وضعه الصحي، قبل ان يدخل مجدداً بعد تدهورها، ليفارق الحياة. علي هادي في يونيو الماضي أيضاً، توفي أحد أبرز مدافعي الزوراء العراقي علي هادي عن عمر يناهر 45 عاماً، حيث ساهم بحصول الفريق على لقب الدوري 4 مرات، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا. دافع هادي عن العديد من الأندية، أبرزها إلى جانب الزوراء، الطلبة العراقي والعهد اللبناني، كما دخل مجال التدريب من بوابة المنتخب العراقي للناشئين، إضافة إلى أندية محلية.

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات