فيتش: كورونا ينعش عائدات "التأمين الصحي" في الخليج

فى: الأربعاء - ديسمبر 16, 2020      Print

تتوقع مؤسسة فيتش البحثية الدولية نمو قطاع التأمين الصحي بقوة في منطقة الخليج بدعم من النشاط اللافت في الإمارات والسعودية.

وتمتلك شركات التأمين بجميع دول مجلس التعاون الخليجي فرص نمو قوية على صعيد نشاط التأمين الصحي، بسبب جائحة كورونا، وفقا لتقديرات مؤسسة الاستشارات الاقتصادية العالمية فيتش سوليوشن، التابعة لوكالة التصنيف الائتماني فيتش.

وتقول المؤسسة في مذكرة بحثية باللغة الإنجليزية، إن هناك ارتفاعا للطلب على التأمين الصحي في أسواق الخليج لاسيما في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

“التغطية الإلزامية المُطبقة في السنوات الأخيرة، وارتفاع وعي العملاء بأهمية تغطية التأمين الصحي نتيجة الوباء، ستزيد من نشاط القطاع، وهو ما يمثل دفعة قوية أيضا لقطاع الرعاية الصحية الخاص” بحسب فيتش سوليوشين.

وتوقعت أن تشهد الفترة المقبلة نمو الشراكات المبرمة بين القطاعين العام والخاص بمجال الرعاية الصحية في منطقة الخليج العربي، لتحسين مستوى الخدمة والاستفادة من التحسن في حجم النشاط.

وبشكل تفصيلي، تشير تقديرات فيتش إلى أن أقساط قطاع التأمين الصحي في الإمارات مرشحة لتحقيق نموا سنويا خلال 2020 بنحو 8.7% لتصل إلى 21.8 مليار درهم (5.9 مليار دولار أمريكي).

وأضافت المؤسسة البحثية أن القطاع الإماراتي سيواصل النمو السنوات المقبلة حتى يصل إلى 26.2 مليار درهم (7.1 مليار دولار) بحلول 2024، بدعم من التغطية الإلزامية للعاملين غير المؤمن عليهم، والنمو المستمر للقوى العاملة، وتطوير منتجات تأمينية جديدة.

كما رشحت المذكرة البحثية تسجيل أقساط القطاع في السعودية 24.8 مليار ريال (6.6 مليار دولار أمريكي) بنسبة نمو سنوي 10.2% هذا العام.

وتوقعت أن يصل حجم القطاع بالمملكة إلى 30.5 مليار ريال (8.1 مليار دولار أمريكي) في 2024، مستفيدة من مساعى وزارة الصحة لتحويل موظفي الدولة إلى نموذج التأمين الصحي المُطبق على العاملين بالقطاع الخاص.

ورجحت فيتش أن تتجه أغلب دول الخليج الفترة المقبلة إلى تطبيق التأمين الصحي الإلزامي على جميع العاملين ليشمل الوافدين والعمالة بالقطاع، ما يشكل محفزا قويا لنمو أقساط التأمين.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات