أكبر ١٠ اندماجات في مجال التكنولوجيا في ٢٠٢٠.. تعرف عليها

فى: الأحد - ديسمبر 27, 2020      Print

بالنسبة لمعظم الشركات حول العالم، كان 2020 عاماً مليئاً بالصعوبات وفقدان الأعمال والمصاعب الاقتصادية، أما بالنسبة إلى شركات التكنولوجيا الكبرى، كان ذلك بمنزلة نعمة.

وتكشف تحليلات «فيجوال كابيتاليست» أنه مع انتشار فيروس كورونا بشدة في مارس، بدأت شركات التكنولوجيا في رؤية قواعد عملائها وعائداتها تنمو بمعدل متزايد، حيث كان الناس عالقين في منازلهم ويستخدمون خدماتهم.

وشهد عام 2020 اغتنام شركات التكنولوجيا الكبرى الفرصة لتنمية أعمالها من خلال عمليات الدمج والاستحواذ الكبرى، بعد عام أكثر هدوءاً في عام 2019 شهد تراجع نشاط الاستثمار التكنولوجي، وكان ذلك بمنزلة عودة إلى الشكل المتوقع.

وأكد تقرير «فيجوال كابيتاليست» أن الصفقات التقنية لهذا العام تجاوزت المليار دولار، وذلك باستخدام بيانات من Computerworld، والتي تتبعت أكبر عمليات الاستحواذ في العام.

تدفق كبير
على الرغم من أن عام 2020 كان يدور حول كورونا وتأثيره على السوق، فإن قطاع التكنولوجيا كان لديه تدفق كبير للصفقات حتى قبل أن يبدأ الوباء. بحلول نهاية شهر فبراير، كانت ست من أصل 19 عملية اندماج واستحواذ في مجال التكنولوجيا قد تمت بالفعل.

كما كانت الصفقات الأولى لهذا العام من أكبر الصفقات. كان شراء مورغان ستانلي لشركة الوساطة عبر الإنترنت إي تريد فايننشال كورب E.TRADE مقابل 13 مليار دولار، واستحواذ صناعات كوك Koch Industries على شركة البرمجيات Infor بقيمة 11 مليار دولار أكبر رابع وخامس عملية استحواذ تكنولوجي لعام 2020.

وتضمنت التحركات الكبيرة الأخرى عمليات الشراء من شركات التكنولوجيا والمدفوعات سيلز فورس دوت كوم Salesforce وVisa فيزا ومطور البرامج Intuit، بالإضافة إلى شركة الأسهم الخاصة Insight Partners.

مسيرة حافلة
بعد مسيرة هادئة، تم عقد عدد قليل من الصفقات الكبيرة من أبريل إلى الصيف، إذ استغرقت عملية شراء شركة إنفيديا Nvidia لشركة Mellanox Technologies المنتجة للرقاقات الشبكية 6.9 مليارات دولار في مايو أكثر من عام، واستحواذ أوبر على شركة Postmates المنافسة في توصيل الطعام بقيمة 2.65 مليار دولار في يوليو عزز بشكل كبير مشهد توصيل الطعام في الولايات المتحدة.

ووفق التقرير، فإن ما يقل قليلاً عن نصف عمليات الاندماج والشراء التكنولوجية لعام 2020 التي بلغت قيمتها مليار دولار حدثت في الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر، بما في ذلك أكبر ثلاث عمليات استحواذ في مجال التكنولوجيا في العام. ومن بين 19 صفقة تزيد قيمتها على مليار دولار، كانت شركتا سيلز فورس دوت كوم وإنفيديا هما الشركتان الوحيدتان اللتان قامتا بعمليات استحواذ كبرى متعددة. وعلى الرغم من أن التكنولوجيا شهدت مكاسب في جميع أنحاء القطاع، فإن معظم أنشطة الدمج والاستحواذ الرئيسية تركزت حول أشباه الموصلات.

مع اقتراب نهاية عام 2020، من المتوقع أن يستمر تركيز السوق على التكنولوجيا حتى عام 2021.

ومع ذلك، تواصل الأسواق والعالم بأسره التعامل مع «كورونا».





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات