اقتصاد العالم ٢٠٢٠.. أبرز الرابحين والخاسرين من كارثة كورونا

فى: الإثنين - ديسمبر 28, 2020      Print

وضع فيروس كورونا الاقتصاد العالمي في مواجهة خطيرة، أدت إلى إفلاس كيانات اقتصادية ضخمة وأخرى على وشك الإفلاس.

لكن ،مصائبُ قوم عند قومٍ فوائد، ورغمَ تزايِد ضحايا الجائحة حول العالم وشبح السقوط والإفلاس الذي يضرب الاقتصاد العالمي، يبقى هناك من ربح من معركة “كورونا”.

في مقدمة الرابحين،التجارة الإلكترونية، التي تعد الرابح الأكبر من بقاء الناس في منازلهم، والشركات التي تقدم خدماتها عن بُعد، وفي مقدمتها عملاقة البث التلفزيوني عبر الإنترنت “نتفليكس” NETFLIX التي ارتفعت أسهمها بمقدار 0.8% نتيجة زيادة نسب المشاهدة وتضاعف أعداد المشتركين الجدد في المنصة الإلكترونية الأوسع انتشارًا.

وترصد “بوابة الاقتصاد” في هذا التقرير أبرز القطاعات الاقتصادية الرابحة والخاسرة من جائحة كورونا خلال 2020.

قطاعات رابحة

وسط تزايد تدابير الإغلاق لمواجهة تفشي الجائحة لجأ كثيرون إلى تطبيقات وبرامج العمل عن بعد في مقدمتها تطبيق Zoom الذي شهد نموا هائلا في استخدامه ، وقفز عدد مستخدمي Microsoft Teams إلى 44 مليون مستخدم.

وفي الصين ، شهد كل من تطبيق “DingTalk” المملوك لشركة علي بابا و تطبيق ” WeChat Work” التابع لشركة “Tencent” نموا مذهلا في بداية الجائحة بعد أن اعتمد الموظفون على التطبيقات التكنولوجية للعمل من المنزل.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات