٩.٧ مليارات دولار هبوط إيرادات مطارات المنطقة في ٢٠٢٠

فى: الخميس - ديسمبر 31, 2020      Print

لا تزال مطارات الشرق الاوسط واوروبا تعاني من اسوأ الخسائر بسبب جائحة كورونا هذا العام، ويتوقع مجلس المطارات العالمية (ACI) ان يسجل اجمالي عدد الركاب لمطارات المنطقة اكبر انخفاض بنسبة 70% في العام الحالي مقارنة بالعام الماضي.

وقال المجلس في تقرير: ان مطارات وشركات طيران الشرق الاوسط واوروبا والجهات الاخرى في قطاع النقل الجوي من بين الاكثر تضررا من انخفاض الطلب على السفر بسبب «كورونا».

واضاف: رغم تخفيف القيود واستئناف الرحلات الجوية ورغم ابلاغ بعض شركات الطيران عن زيادة الطلب على السفر في ديسمبر، الا ان قطاع النقل الجوي لا يزال يعاني بشدة. وتوقع ان تبقى حركة الركاب في جميع انحاء العالم متأثرة بشدة من الفيروس في النصف الاول من 2021 بالتزامن مع بدء حملات اللقاح في مختلف دول العالم، مرجحا انخفاض حركة الركاب في القطاع الجوي في المنطقة بنسبة 70.6% بنهاية العام الحالي.

كما توقع المجلس ان يؤدي التأثير السلبي لازمة كورونا الى هبوط عائدات المطارات في المنطقة بشكل حاد بأكثر من 73% او ما يقرب من 9.7 مليارات دولار بنهاية 2020، لافتا الى ان مطارات اوروبا ستكون الاكثر تضررا من حيث هبوط ايراداتها في العام الحالي، وقد تهبط بنحو 40.8 مليار دولار، ومن ناحية النسبة المئوية لهبوط الايرادات فقد سجلت مطارات الشرق الاوسط اكبر انخفاض بنسبة 73.5% في العام الحالي.

وقال: كان من المتوقع قبل ازمة كورونا ان يدر قطاع المطارات العالمية نحو 172 مليار دولار في العام الحالي، الا انه بسبب تفشي كورونا شهدت اعمال المطارات هبوطا غير مسبوق في ايراداتها بـ111.8 مليار دولار منذ بداية العام الحالي وبانخفاض قدره 65% مقارنة بالعام الماضي.

وختم مجلس المطارات العالمية: ان حركة النقل الجوي امر حيوي لاعمال المطارات حول العالم من حيث الايرادات من الرسوم التي يتم تحصيلها من الركاب والطائرات، ومع هبوط حركة السفر فان قدرة المطارات على تحصيل تلك الرسوم ستهبط ايضا هذا العام بشكل كبير.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات