دوْر #كارفور الاستراتيجي يُلغي صفقة بيعه! • قيمة الاستحواذ كانت ستتجاوز 20 مليار دولار

فى: الأحد - يناير 24, 2021      Print

سليمة لبال

لم يسبق أبداً أن أوقفت وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية صفقة بيع في تاريخها، لكنها تدخلت الأسبوع الماضي وأوقفت صفقة بيع مجموعة كارفور للمجموعة الكندية «كوش تارد» مقابل 20 مليار دولار. ولفت تقرير نشرته مجلة لوبوان الفرنسية إلى أن السبب الرئيسي لعدم إتمام الصفقة هو إدراك الدولة للدور الإستراتيجي الذي لعبته المجموعة خلال وباء كورونا. لقد كان ألان بوشارد، رئيس ومؤسس المجموعة الكندية «كوش تارد» المتخصصة في بيع المواد الغذائية، وثاني أغنى رجل في مقاطعة كبيك الكندية بثروة يصل حجمها إلى 4 مليارات دولار، يعتزم الاستحواذ على مجموعة كارفور الفرنسية. لكن في 15 يناير الماضي، وفي الطابق السادس من وزارة الاقتصاد الفرنسية، أبلغه وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير باستحالة إتمام الصفقة. تملك مجموعة بوشارد 14.2 ألف نقطة بيع موزعة على 26 دولة، وتشير الإحصائيات إلى أن متاجر هذا الملياردير السبعيني تبيع يومياً 750 ألف فنجان قهوة و490 ألف ساندويتش سجق، كما تحتل المجموعة المرتبة الثالثة عالمياً في قائمة أكبر شركات التوزيع المدرجة في البورصة برقم أعمال يصل إلى 54 مليار دولار. مفاوضات سرية أبلغ الملياردير الكندي الوزير الفرنسي بأن مشروع توسعه واستحواذه على كارفور يتضمن محطات كهربائية لشحن السيارات، لكن الوزير استغل سلطاته في مراقبة الاستثمارات الأجنبية في بلاده ليعترض على الصفقة، بموافقة الإليزيه حتى لا يتأثر الأمن الغذائي للفرنسيين. ويبدو وفق لوبوان أن من بين أسباب إلغاء الصفقة كذلك، هو عدم إخطار الحكومة بها في وقت مبكر، إذ لم تطلع وزارة المالية على العرض الكندي إلا في 12 يناير الجاري، فيما لم يلتق وزير المالية وألكسندر بومبار، الرئيس المدير التنفيدي لكارفور، إلا يوم 13 يناير، ليعلن الوزير بعدها بساعات إلغاء الصفقة، فما الذي حصل؟ لقد أعاب الوزير على المفاوضات بشأن الصفقة، أنها تمت بكل سرية من دون حجج قوية، علاوة على أن خطرها يكمن في إضعاف الشركات الفرنسية، مما أشار إلى أن لمجموعة كارفور دوراً إستراتيجياً في تأمين وتوزيع الأغذية على الفرنسيين. ولفت وزير فلاحة سابق في حديثه لمجلة لوبوان أن وباء كورونا أكد الدور الحيوي الذي تقوم به مجموعة كارفور، لأن الأمر لا يتعلق بتوفير الأرز والمعجنات فقط للفرنسيين، ولكن يرتبط في الأساس بالمحافظة على سلسلة التوريد والتوزيع. وكان البرلمان الفرنسي أدخل مفهوم الأمن الغذائي إلى القانون، إذ صادق في 2019 على مرسوم يمنح الدولة الأدوات الضرورية والكفيلة بحماية بعض القطاعات الإستراتيجية، خاصة التكنولوجية منها. رقم أعمال الشركتان يبلغ رقم أعمال مجموعة كارفور 98 مليار دولار، كما تملك 12225 متجراً حول العالم، بينها 5274 في فرنسا، بينما يصل عدد موظفيها الإجمالي إلى أكثر من 321 ألف موظف، بينهم 102 ألف في فرنسا، وأما قيمتها السوقية فتصل إلى 15.7 مليار دولار وفق إحصائيات الشركة لعام 2019. يملك المجموعة مساهمون، بينهم مجموعة LVMH وعائلة مولان وأبيليو دينيز، وجميعهم يملكون 22.5 من رأسمال الشركة، و35 في المئة من حق التصويت في مجلس الإدارة. وأما مجموعة كوش تارد الكندية فيصل رقم أعمالها إلى 54.1 مليار دولار كندي، أي نحو 42.6 مليار دولار، فيما تملك 14204 نقاط بيع، ويصل عدد موظفيها إلى 131 ألف موظف، بينما تبلغ قيمتها السوقية وفق احصائيات 2020 نحو 37.3 مليار دولار.

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات