مؤشر «آي إتش سي ماركت»: تحسن قوي بالنشاط التجاري في الإمارات

فى: الخميس - فبراير 04, 2021      Print

واصل مؤشر مديري المشتريات لدولة الإمارات تحسنه خلال شهر يناير 2021، مسجلاً ارتفاعاً قوياً في النشاط التجاري، إلى جانب زيادة معدلات التوظيف للمرة الأولى منذ أكثر من عام، مما يعكس اكتساب الشركات المزيد من الثقة لتوسيع قدراتها التشغيلية.
وأشارت البيانات الأخيرة للمؤشر إلى تحسن ظروف التشغيل للقطاع غير المنتج للنفط في بداية عام 2021، حيث ساهمت التوسعات في كل من الإنتاج والطلبات الجديدة في حدوث زيادة متجددة في التوظيف، وذلك على الرغم من عدم اليقين بشأن القيود المستقبلية الناتجة عن فيروس كورونا (كوفيد- 19)، وارتفاع عدد الحالات محلياً وعالمياً، والتي أبقت التوقعات بشأن النشاط المستقبلي ضعيفة، على الرغم من تحسنها إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر.
وسجل مؤشر مديري المشتريات الرئيسي لمجموعة IHS Markit في الإمارات، والذي يقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، 51.2 نقطة للشهر الثاني على التوالي في شهر يناير، وهي أعلى قراءة مكررة له منذ شهر أغسطس 2019. ووفقاً لنتائج المؤشر، سجلت الشركات العاملة في القطاع غير المنتج للنفط توسعاً قوياً في النشاط خلال شهر يناير، الأمر الذي جاء مرتبطاً بزيادة مبيعات العملاء واستئناف مشاريع البناء، في حين تراجع معدل نمو الإنتاج بشكل طفيف عن أعلى مستوى في خمسة أشهر سجله في شهر ديسمبر، لكنه ظل ضمن أسرع المعدلات منذ الانكماش المرتبط بوباء كوفيد- 19.
كما زاد حجم الأعمال الجديدة التي تلقتها الشركات الإماراتية في فترة الدراسة الأخيرة، ويرجع ذلك جزئياً إلى ارتفاع مبيعات الصادرات، حيث علقت الشركات المشاركة على ارتفاع الطلبات من منطقة الخليج، ومع ذلك، كانت وتيرة زيادة إجمالي المبيعات متواضعة وتراجعت منذ شهر ديسمبر، ما دفع بعض الشركات إلى تركيز العمل على تلبية الطلبات المعلَّقة.
من جهته، قال ديفد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعةIHS Markit إن القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات واصل تسجيل النمو في العام الجديد، مع عدم تغيير مؤشر مديري المشتريات عن 51.2 نقطة منذ شهر ديسمبر.
ومقارنة بالنتائج التي سُجلت طوال عام 2020، أشارت البيانات الأخيرة إلى ظروف عمل أكثر ملاءمة.
وأوضح أوين، أنه ومع استمرار اضطرار الشركات إلى تعويض الخسائر الناتجة عن إغلاق كوفيد- 19، فإنه من المفترض أن يساعد الانتشار السريع للقاحات كوفيد- 19 في الإمارات على استعادة الثقة في الأسواق خلال النصف الأول من عام 2021، مشيراً إلى أن ارتفاع أعداد الحالات شكل مخاوف بشأن فرض قيود أكثر صرامة على المدى القصير، ما قد يمثل تحديات إضافية للشركات.
وأضاف أوين أنه من ناحية إيجابية، انتقل التوظيف إلى النطاق الإيجابي للمرة الأولى منذ أكثر من عام، ما يدل على أن الشركات تكتسب المزيد من الثقة لتوسيع قدرتها التشغيلية. الاتحاد





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات