برعاية رئيس الدولة.. «آيدكس» و«نافدكس» 2021 ينطلقـان الأحد المقبـل بمشـاركة 900 شركـة من 59 دولة

فى: الثلاثاء - فبراير 16, 2021      Print

منى الحمودي (أبوظبي)

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2021 عن جاهزيتها لانطلاق فعاليات الدورة الخامسة عشرة من المعرضين، تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وذلك من يوم الأحد الموافق 21 حتى 25 فبراير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إلى جانب مؤتمر الدفاع الدولي 2021 الذي يقام في 20 فبراير في مركز أدنوك للأعمال.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بمركز أبوظبي الوطني للمعارض بحضور معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس»، واللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية بوزارة الدفاع، ونائب رئيس اللجنة العليا، وحميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها.
وأكد معالي فارس خلف المزروعي في كلمته خلال المؤتمر أن معرض «آيدكس» أسهم في دعم قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية والدولية منذ انطلاقته الأولى، ورسخ مكانة دولة الإمارات ودورها المحوري محلياً وإقليمياً وعالمياً، مشيراً إلى أن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي هي من الفعاليات الدولية الحيوية والاستراتيجية التي نجحت بالتحول إلى منصات عالمية متكاملة تستقطب أحدث ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية البرية والبحرية والجوية من تكنولوجيا وابتكارات تواكب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وقال معاليه «على الرغم من الظروف الراهنة التي يشهدها العالم، يأتي تنظيم الدورة الخامسة عشرة من معرض«آيدكس ونافدكس» والتي تدشن مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد- 19)، لتبرهن جاهزية دولة الإمارات وإمارة أبوظبي وقدرتها على تنظيم واستضافة هذه الفعاليات الدولية الرائدة، حيث تمتلك الدولة البنية التحتية والخبرات اللازمة لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، بشكل يضمن الالتزام بالتدابير الاحترازية وإجراءات السلامة والوقاية، الأمر الذي يرسخ المكانة الدولية الرائدة للمعرضين، ويؤكد قدرة أبوظبي على استقطاب مختلف دول العالم للمشاركة في واحد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بقطاع الصناعات الدفاعية.
وأضاف معاليه:« تم تسجيل نسبة مشاركة واسعة من صناع القرار والخبراء من هذه القطاعات الحيوية، وشهدنا إقبالاً عالمياً للمشاركة في هذه الدورة، ومن المتوقع أن تستقطب الدورة أعداداً كبيرة للزوار من جميع أنحاء العالم، باعتبارها فرصة فريدة للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه قطاعات الدفاع والأمن العالمية من تكنولوجيا ومعدات مبتكرة للمساهمة في تحقيق السلام العالمي».
وتابع «كما من المتوقع أن يشهد المعرضان والمؤتمر ارتفاعاً بنسبة المشاركة الوطنية التي أثبتت قدرتها على المنافسة الدولية بقطاعات الدفاع والأمن، من حيث الابتكار والإنتاجية والمعدات والكوادر البشرية المتميزة».
وأشار معاليه إلى انطلاق الدورة الخامسة عشرة من المعرضين في هذا العام الاستثنائي، بالتزامن مع عام الاحتفال باليوبيل الذهبي لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، المناسبة التي تتوج نصف قرن من العطاء والبناء والتنمية والإنجازات على مختلف الأصعدة، والتي كفلت للإمارات مكانتها الدولية المرموقة.

ولفت معاليه إلى أن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي، سيشكلون نقطة الانطلاق لمواصلة نشاط سياحة الأعمال والمساهمة في دعم مسيرة التنمية الشاملة وتحقيق قفزات جديدة نحو المستقبل، واستكمال قصة نجاح الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، سعياً لبناء اقتصاد وطني تنافسي يستند إلى المعرفة والابتكار. مشيراً إلى أن انعقاد هذه الدورة خلال هذه المرحلة، يرسخ مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية آمنة وجاذبة، تعاملت وبفضل رؤى قيادتها الرشيدة الثاقبة، بشكل استباقي مع جائحة (كوفيد- 19) واحتوت مخاطر انتشارها، وهي قادرة على الترحيب بالعالم مجدداً.
من جانبه أكد اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، على أن اللجنة العليا المنظمة حرصت على التعاون مع كافة اللجان المختصة والمؤسسات الوطنية المختلفة على وضع مجموعة من الإجراءات وفق أعلى الاشتراطات العالمية والمحلية لضمان أمن وسلامة الوفود الدولية والمشاركين والزوار.
وأشار إلى وضع الخطط التي تسهم في تسهيل الإجراءات الخاصة بالوفود الدولية والعارضين والإعلاميين والزوار والمشاركين في هذا الحدث، حيث يتم التنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة لتسهيل إجراءات إصدار التأشيرات الخاصة بالوفود الدولية، وسيتم إجراء الفحوص الخاصة بـ«كوفيد– 19» لجميع الوفود الدولية في مطارات الدولة حال وصولهم، وذلك بعد إبرازهم لتصريح التسجيل في معرضي «آيدكس» و«نافدكس».
وسيتم استضافة الوفود والزوار الدوليين في 19 فندقاً تحيط بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة في الإمارة، وتم تجهيز هذه الفنادق بمراكز فحص (PCR) بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي. كما سيتم توفير خدمة الحافلات من وإلى هذه الفنادق للوفود الدولية.
وفيما يتعلق بتفاصيل مؤتمر الدفاع الدولي 2021، أوضح اللواء الركن طيار إسحاق البلوشي أن الدورة القادمة ستجمع أكثر من 24 خبيراً ومتخصصاً من مختلف دول العالم على أرض الواقع وافتراضياً، وستستقطب افتراضياً أكثر من 2.000 من قادة وخبراء قطاع الدفاع العالميين من 80 دولة، لتتيح لهم فرصة الاجتماع والاستمرار في ممارسة أعمالهم، خاصة مع وجود عدد كبير من الهيئات المختصة بتزويد الجهات الحكومية بالتدابير التي تعزز دفاعات بلادهم، لترسخ المكانة الريادية التي وصلت إليها دولة الإمارات ودورها المحوري في دعم الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً.
ولفت إلى أن مؤتمر الدفاع الدولي يعد منصة عالمية استثنائية تستعرض آخر ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية والأمنية من تكنولوجيا متقدمة ومبتكرة، بما ينسجم مع التوجهات العالمية نحو اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث يسلط المؤتمر الضوء على أهمية التعاون الدولي لإعادة هيكلة المنظومات الدفاعية في ظل ما يواجه العالم من تحديات تكنولوجية.

وأكد أن انعقاد الدورة الخامسة عشرة من «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي 2021 خلال هذه المرحلة، يعكس ثقة المجتمع الدولي والشركاء والمتعاملين بقدرة دولة الإمارات على تنظيم هذه الدورة الاستثنائية في موعدها المقرر، والتي تعد أولى الفعاليات الدفاعية العالمية التي تنعقد على أرض الواقع في مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد- 19)، والحدث الأكبر على مستوى إمارة أبوظبي. مشيراً إلى أن دولة الإمارات قدمت نموذجاً يحتذى به في إدارة جائحة (كوفيد- 19)، ما ساهم وبشكل فاعل في تسريع عملية التعافي وتنشيط القطاعات الاقتصادية في الدولة، فضلاً عن دعم قطاع الصناعات الدفاعية العالمي، والسماح لقادته بالاستمرار في ممارسة أعمالهم.
من جهته، كشف حميد مطر الظاهري، عن مشاركة ما يزيد على 900 شركة عارضة، من 59 دولة في الدورة الخامسة عشرة من معرض «آيدكس» بالإضافة إلى مشاركة 35 جناحاً وطنياً، ومن المتوقع أن يستقطب المعرضان ما يزيد على 70 ألف زائر محلي ودولي، على مدار الأيام الخمسة للمعرضين إلى جانب 110 وفود دولية أكدوا حضورهم، ومن المنتظر أن يشارك في التغطية الإعلامية ما يزيد على 500 إعلامي من 64 دولة حول العالم.
ولفت حميد الظاهري أن الدورة الحالية تشهد مشاركة 5 دول للمرة الأولى، وهي كل من: إسرائيل ومقدونيا الشمالية، وأذربيجان، ولوكسمبورغ بالإضافة إلى البرتغال. مشيراً إلى مشاركة إسرائيل بـ 64 شركة عارضة خلال المعرض.
وأوضح أن نسبة الشركات الدولية العارضة تجاوزت 84% من مجموع العارضين، في حين وصلت نسبة الشركات الوطنية العارضة إلى 16% من مجموع الشركات، الأمر الذي يعكس مدى الاهتمام الدولي بمعرضي أيدكس ونافدكس، إضافة للمستوى المتطور الذي وصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية على الصعيد المحلي.
وكشف حميد الظاهري أن المساحة الإجمالية لمناطق العروض الداخلية والخارجية للمعرضين تجاوزت الـ 155 ألف متر مربع، كما وصلت مساحة العروض الخارجية والمائية على الرصيف البحري لأدنيك إلى 81 ألف متر مربع.
ونوه الظاهري إلى أن معرض نافدكس سيشهد مشاركة أكثر من 70 شركة عارضة من 16 دولة، بالإضافة لاستقطابه لأكثر من 17 قطعة بحرية وزورقاً تشارك من 10 دول. وسيتم عرض هذه القطع البحرية على الرصيف البحري في منطقة المارينا المقابلة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالإضافة إلى منطقة العروض الخاصة في ميناء زايد.
وأكد حميد الظاهري على أن صحة وسلامة جميع المشاركين والزوار لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي هي أحد أهم أولويات شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، وقد قامت الشركة بوضع بروتوكولات توضح التدابير والإجراءات الخاصة بالحفاظ على صحة جميع المشاركين، بالتعاون مع الهيئات الصحية والرقابية ذات العلاقة.

شراكات استراتيجية ومعدات متطورة ومبتكرة
يستعرض معرضا «آيدكس» و«نافدكس» 2021 اللذان تنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات، أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، إلى جانب تسليط الضوء على تطور قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وكذلك عقد شراكات استراتيجية بين مختلف الجهات المشاركة وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات.
ويجمع مؤتمر الدفاع الدولي 2021، المصاحب للمعرضين، الخبراء والمختصين من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع في مركز أدنوك للأعمال وافتراضياً من خلال منصات التواصل العالمية، لمناقشة ازدهار وتطور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة وحمايتهم في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

محمد البواردي: مكانة مرموقة ودعم للصناعات الدفاعية
قال معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع: إن المكانة المرموقة التي حققتها دولة الإمارات اليوم على مستوى العالم، بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه في دعم قطاع الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً، جعل منها قِبلة للعقول والاختصاصيين والخبراء من قادة الدفاع والعسكريين.
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»، بمناسبة معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته السادسة، بأن قطاع المعارض الدفاعية يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الوطنية، ودعم وتطوير الصناعات الدفاعية في الدولة، كما تؤكد مشاركة الكثير من دول العالم في المعرض منذ ربع قرن، اهتمامها بالتعاون الوثيق مع دولة الإمارات.
وفيما يلي نص الكلمة..
برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله»، نشهد افتتاح معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته الـسادسة، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، إلى جانب مؤتمر الدفاع الدولي المصاحب، وذلك في الوقت الذي يشهد فيه المجتمع الدولي ظروفاً عالمية استثنائية بسبب انتشار جائحة «كوفيدـ 19»، حيث تنصب جهود الحكومات على إدارة الأزمة ومنع تفشي الفيروس، بالإضافة إلى معالجة تداعيات الجائحة.
وبالرغم من صعوبة التحديات، تمكنت دولة الإمارات - بفضل الله ثم بجهود وتوجيهات قيادتنا الرشيدة - من تسخير كافة الإمكانات والوسائل التكنولوجية الحديثة، وبإدارة الطاقات الوطنية بكفاءة، بالإضافة إلى تطبيقها أعلى معايير الصحة والسلامة العالميين، لضمان صحة وأمن وسلامة المجتمع، ليؤكد انطلاق معرض آيدكس والفعاليات المصاحبة له في ظل استمرار الأزمة العالمية، مرونة الدولة وثقتها بإجراءاتها وقدرتها على مواجهة الجائحة بكفاءة عالية والمحافظة على استمرارية الأعمال. إن المكانة المرموقة التي حققتها الإمارات اليوم، بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه في دعم قطاع الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً، جعل منها قِبلة للعقول والاختصاصيين والخبراء من قادة الدفاع والعسكريين، حيث يساهم قطاع المعارض الدفاعية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الوطنية، ودعم وتطوير الصناعات الدفاعية في الدولة، كما تؤكد مشاركة الكثير من دول العالم في المعرض منذ ربع قرن، اهتمامها بالتعاون الوثيق مع دولة الإمارات.

حمد الرميثي: «آيدكس» واجهة مشرقة للدولة
قال معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة: «إن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته الـسادسة، هما من أهم المعارض الدفاعية في العالم التي تحظى باهتمام الشركات الدفاعية والتكنولوجية في العالم، والتي تحرص على المشاركة فيه سنوياً، وعرض أحدث منتجاتها من الصناعات الدفاعية والتكنولوجية المتطورة.
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»: إن الدورة الخامسة عشرة من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2021»، والتي ستقام خلال الفترة ما بين 21 ولغاية 25 فبراير المقبل، تؤكد أن دولة الإمارات باتت مركزاً عالمياً مهماً للمعارض والمؤتمرات الدولية المتميزة، كما تعكس ريادتها وقدراتها التنظيمية الكبيرة، خاصة أن هذه الدورة تأتي في ظل استمرار جائحة «كوفيد- 19» وما تفرضه من إجراءات استثنائية لتنظيم أية فعاليات من إجراءات وقائية واحترازية تضمن سلامة كافة الزوار والمشاركين، وفيما يلي نص الكلمة..
يعتبر معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس»، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021»، من أهم المعارض الدفاعية في العالم التي تحظى باهتمام الشركات الدفاعية والتكنولوجية في العالم، والتي تحرص على المشاركة فيه سنوياً، وعرض أحدث منتجاتها من الصناعات الدفاعية والتكنولوجية المتطورة.
ولا شك في أن الدورة الخامسة عشرة من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2021»، والتي ستقام خلال الفترة ما بين 21 ولغاية 25 فبراير المقبل تؤكد أن دولة الإمارات باتت مركزاً عالمياً مهماً للمعارض والمؤتمرات الدولية المتميزة، كما تعكس ريادتها وقدراتها التنظيمية الكبيرة، خاصة أن هذه الدورة تأتي في ظل استمرار جائحة كورونا «كوفيد- 19» وما تفرضه من إجراءات استثنائية لتنظيم أية فعاليات من إجراءات وقائية واحترازية تضمن سلامة كافة الزوار والمشاركين.
إن تزامن انعقاد معرضي ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس ونافدكس2021» مع احتفال دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي يعزز من أهمية هذه الدورة، باعتبارها أحد أهم مظاهر النجاح الذي تشهده الدولة، وخاصة في مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية، التي باتت تحظى بثقة عالمية متزايدة.
إن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» منذ انطلاق دورته الأولى عام 1993 يجسد طموح دولة الإمارات نحو الريادة والتفوق بالمعايير العالمية.
لقد أصبح معرض الدفاع الدولي «آيدكس» واجهة مشرقة لدولة الإمارات، ومرآة عاكسة للتطور والتقدم التنموي الحاصل في الدولة على كافة الأصعدة.

قائد القوات البحرية: نافذة عالمية لإبرام العديد من العقود والاتفاقيات
قال اللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، قائد القوات البحرية: يحق لنا أن نفخر هذا العام بافتتاح الحدث الدفاعي الأضخم على مستوى الشرق الأوسط، إذ يزهو المعرض الدفاعي الدولي «آيدكس 2021»، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس2021» بحُلتهما الجديدة، ليطرحا من خلال منصاتهما أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الدفاعية العالمية، بمشاركة العديد من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في الصناعات الدفاعية من دول عدة حول العالم، عدا عن مشاركة الكثير من الشركات المتخصصة بالصناعات الدفاعية البحرية.
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»: «في خضم ما يتعرض له الاقتصاد العالمي من نكسات وركود بسبب جائحة كورونا، يأتي هذان المعرضان، ليمثلا منصة مثالية لترسيخ شراكات وعلاقات مستدامة، مع المؤسسات الحكومية والشركات والقوات المسلحة لدول العالم، الأمر الذي يُساعد الشركات الإماراتية على العرض والمشاركة في المشاريع الدفاعية المحلية والإقليمية وحتى الدولية، مما يُعزز الاستثمارات في الصناعات غير النفطية، ولهذا يُعد المعرض نافذة عالمية لإبرام العديد من العقود والاتفاقيات في مجال التصنيع والصيانة وغيرها».
وتابع :«حق لنا أن نفخر هذا العام بافتتاح الحدث الدفاعي الأضخم على مستوى الشرق الأوسط».

إسحاق البلوشي: مركز دولي فاعل في صناعة المعارض المتخصصة
قال اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية في وزارة الدفاع: إن انتظام إقامة معرضي ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس ونافدكس» منذ دورته الأولى عام 1993 وحتى الدورة الخامسة عشرة التي ستقام في فبراير 2021، يعد ولا شك واحداً من الإنجازات المهمة التي حققتها الإمارات على الصعيد العالمي، وأثبتت من خلالها أنها مركز دولي فاعل في صناعة المعارض المتخصصة.
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»: أن الدورة الخامسة عشرة معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس»، والدورة السادسة لمعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» لا تعد شهادة فقط على ريادة الإمارات في مجال صناعة وتنظيم المعارض على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإنما أيضاً تمثل تأكيداً على مستوى التطور الذي حققته صناعاتنا الدفاعية الوطنية، وتزايد قدرتها على المنافسة بفاعلية في الأسواق العالمية، خاصة بعد أن أصبحت منتجات الشركات الوطنية تضاهي في جودتها وكفاءتها ما تقدمه كبرى الشركات العالمية العاملة في المجال.وذكر في كلمته :الدورة الخامسة عشرة لـ«آيدكس» والدورة السادسة لـ«نافدكس 2021» تمثل تأكيداً على مستوى التطور الذي حققته صناعاتنا الدفاعية الوطنية.

فيصل البناي: حدث تاريخي في فترة مليئة بالتحديات للعالم
أكد فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ«إيدج»، حرص المجموعة على إبراز قدراتها المستقلة الموحدة عبر مشاركتها في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته الـسادسة، في حدث يعد تاريخياً وفي فترة مليئة بالتحديات للعالم.
وقال في كلمة عبر مجلة «الجندي»: إن هذه المشاركة ستكون هذه الأولى من نوعها للمجموعة ككيان موحد، مرحباً بفرصة التواصل مع أصحاب المصلحة، ومشاركة رؤى القطاع، وأفضل الممارسات والخبرات.
وأضاف في كلمته: «تعد «إيدج» شريكة استراتيجية في استضافة هذا الحدث الحاسم لقطاع الدفاع المزدهر في المنطقة. ونحرص على إبراز قدراتنا المستقلة الموحدة عبر مشاركتنا في الدورة المقبلة من معرضي «آيدكس» و«نافدكس». ونفتخر بالإعلان عن إطلاق «إيدج» لأكثر من 20 منتجاً، وعرض أكثر من 50 قدرة أساسية عبر قطاعات المنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع السيبراني، والحرب الإلكترونية والاستخبارات».
وتابع : وتمكنا من الاستفادة من أوجه التآزر بين شركاتنا الفرعية منذ إطلاق المجموعة في نوفمبر 2019، والتركيز بشكل أفضل على استثمارات البحث والتطوير التعاونية في التكنولوجيا المتقدمة.

طارق الحوسني: منصة لاستعراض أحدث الصناعات الدفاعية العالمية
قال طارق عبد الرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي، إنه على الرغم من جائحة فيروس كورونا المستجد التي اجتاحت العالم أجمع وعطلت مختلف مناحي الحياة في كثير من الدول، استطاعت إمارة أبوظبي المضي قدماً نحو تنظيم الدورة الخامسة عشرة لمعرض ومؤتمر «آيدكس 2021» والسادسة لمعرض «نافدكس 2021».
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي» : أن معرضي «آيدكس 2021» و«نافدكس 2021» والمؤتمر المصاحب لهما، يعد من أهم الفعاليات العالمية الرائدة التي تشهدها دولة الإمارات، إذ يعتبر «آيدكس» و«نافدكس» منصة مثالية لاستعراض أحدث ما توصل إليه أقطاب الصناعات الدفاعية العالمية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، فضلاً عن أنهما أصبحا من أهم وأكبر المعارض العالمية في مجال الصناعات الدفاعية على المستوى العالمي، وقِبلة لكبريات الشركات المتخصصة في هذا القطاع الحيوي.
وذكر في كلمته :« حرص مجلس التوازن الاقتصادي على المشاركة في كافة الدورات السابقة للحدث ويشارك خلال هذه الدورة أيضاً بفعالية وحضور قوي، حيث يأمل تقديم صورة واضحة وجلية لشركائه الاستراتيجيين والشركات العالمية المرموقة الموجودة في المعرض حول طبيعة عمل ونشاط المجلس، ودوره».

إبراهيم العلوي: قدرات وإمكانيات وجاهزية دائمة للإمارات
قال اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي: إن تنظيم معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته الـسادسة في العاصمة أبوظبي يكشف مدى قدرات وإمكانيات وجاهزية دولة الإمارات، وما تتمتع به من بنية تحتية قوية، وخبرات متميزة لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، وبشكل يضمن سلامة ووقاية الجميع وفق إجراءات وتدابير وقائية. وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»: إن هذا الحدث شهد منذ انطلاقته في عام 1993 ووصولا لعام 2021 قد شهد سلسلة من التميز والنجاح، وذلك بفضل الله وتوفيقه، ورؤية قيادتنا الرشيدة، والجهود المخلصة التي تحلت بالإرادة الصلبة والعزيمة الصادقة التي لا تعرف المستحيل. وذكر في كلمته : يأتي تنظيم هذا الحدث المهم والذي يترقبه الكثير في ظل ظروف وتحديات استثنائية فرضتها الأحداث التي يمر بها العالم إثر تفشي جائحة «كوفيدـ 19».
حيث يكشف تنظيم هذه الفعالية الأهم على خارطة المعارض الدفاعية في المنطقة عن مدى قدرات وإمكانيات وجاهزية دولة الإمارات، وما تتمتع به من بنية تحتية قوية، وخبرات متميزة لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، وبشكل يضمن سلامة ووقاية الجميع.

قائد القوات البرية: مصدر فخر واعتزاز العرب جميعاً
قال اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري، قائد القوات البرية: إن معرضي «آيدكس» و«نافدكس»، الشاهد القريب على دولة تحقق في التنمية والاقتصاد والرفاه، ما لا يتحقق في غيرها، وتحقق في الأمن والعدل، وهي تحمي تنميتها ورفاه شعبها وأمنها واستقرارها وعدلها بجيش قوي، برهن على أهميته وضرورته طوال تاريخه، خصوصاً حين قدم الشهداء الأبطال فداء للوطن والأمة، ويكفي أن معرض الدفاع الدولي «آيدكس» سليل جيش دولة الإمارات فكراً وتطبيقاً وشغفاً، حيث قواتنا المسلحة مدرسة وجامعة منذ الغرس المثمر للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وصولاً إلى العهد الزاهر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله».
وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي»: إن «آيدكس» تَجَلٍّ واضح وعزيز لجهود متعاظمة نحو تكريس الصناعة العسكرية، بما هي صناعة سلام، هدفها الدفاع عن نهضة المجتمعات الحديثة وصون قيمها، وأن «آيدكس» فكرة الإمارات التي أدت إلى بناء جيش قوي، هو اليوم مصدر فخر واعتزاز العرب جميعاً.

الاتحاد





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات