الأسهم العالمية تتراجع وتستسلم لقلق النمو

فى: الخميس - فبراير 18, 2021      Print

المصدر:

  • عواصم – رويترز

تراجعت مؤشرات الأسهم العالمية بصورة شبه جماعية امس واستسلمت المؤشرات لقلق المستثمرين من آفاق النمو العالمي وفتحت الأسهم الأمريكية منخفضة وسط ترقب لمحضر اجتماع المركزي.

كما تراجعت الأسهم الأوروبية عند الإغلاق مع صعود عوائد السندات الحكومية ونزلت أسهم اليابان لتتخلى عن قمة 30 عاماً بفعل بيع لجني الأرباح، كما تراجعت المؤشرات الهندية وانخفض مؤشر سنيسكس 0.77%، فيما خالفت الصين الاتجاه وارتفع مؤشر هانغ سينغ 1.46%.

وفتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية منخفضة مع عزوف المستثمرين عن وضع رهانات كبيرة قبيل صدور وقائع اجتماع يناير لمجلس الاحتياطي الاتحادي مع رصد المستثمرين لبيانات اقتصادية وتوقعات تسارع التضخم.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 37.1 نقطة بما يعادل 0.12% ليفتح على 31485.61 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 14.1 نقطة أو 0.36% ليسجل 3918.5 نقطة، وهبط مؤشر ناسداك المجمع 135.9 نقطة أو 0.97% إلى 13911.649 نقطة.

وأظهرت بيانات اقتصادية ارتفاع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة 5.3% في يناير الماضي، لتتجاوز توقعات المحللين التي كانت تشير لنمو 1.2%.

ولا يزال المستثمرون يترقبون توقعات تسارع التضخم وسط ارتفاع عوائد سندات الخزانة، حيث كشفت بيانات ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين 1.3% في يناير الماضي في أكبر وتيرة صعود شهري منذ ديسمبر 2009.

ومن المقرر أن يصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي محضر اجتماعه الأخير في وقت لاحق.

وأنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على انخفاض، مع تواصل صعود عوائد السندات الحكومية ورصد تطورات التعافي الاقتصادي.

وكشفت بيانات اقتصادية ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بنحو 0.7% في يناير الماضي على أساس سنوي، مقابل توقعات زيادته 0.6%.

وعند نهاية الجلسة، هبط مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.7% أو 3 نقاط إلى 416 نقطة.

كما انخفض مؤشر فايننشال تايمز البريطاني بنسبة 0.6% (38 نقطة) عند 6710 نقطة، وهبط مؤشر «داكس» الألماني بنحو 1.1% (155 نقطة) مسجلاً 13.909 ألف نقطة، وتراجع «كاك» الفرنسي 0.4% (21 نقطة) إلى 5765 نقطة.

توقعات التعافي

وهبطت الأسهم اليابانية إذ باع المستثمرون لجني المكاسب بعد قفزة في الآونة الأخيرة رفعتها إلى قمة 30 عاماً، حتى مع ارتفاع أسهم منكوبة بفعل الجائحة على خلفية توقعات في تعاف اقتصادي من ركود ناجم عن فيروس كورونا.

وهبط مؤشر نيكاي القياسي 0.58% إلى 30292.19 نقطة من مرتفع أمس الثلاثاء عند 30714.52 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 1990.

ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.18% إلى 1961.49 نقطة، وذلك بعد يوم من بلوغ أعلى مستوى منذ يناير 1991.

وقادت أسهم الرقائق والإلكترونيات الخسائر على نيكاي، إذ تراجع سهم تي.دي.كيه 3.23%، وخسر سهم ياساكاوا إلكتريك 3.23% وفقد سهم طوكيو إلكترون 2.2%.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات