الدولار يتكبد خسائر بعد بيانات الوظائف الأميركية

فى: الأحد - فبراير 21, 2021      Print

طوكيو (رويترز)

توقف الدولار الأميركي أمس لالتقاط الأنفاس، بعد أن سجل أكبر خسارة في عشرة أيام، إذ أثرت سلباً بيانات لسوق العمل الأميركية مخيبة للتوقعات على التفاؤل حيال تعاف سريع من جائحة كوفيد-19.
وواصل الدولار مخالفة دوره التقليدي كعملة ملاذ آمن، لينزل انسجاماً مع أداء الأسهم الأميركية أثناء الليل بعد زيادة غير متوقعة في طلبات إعانة البطالة الأسبوعية تسببت في تثبيط توقعات اقتصادية.
وسجل الجنيه الاسترليني، خلال التداولات أعلى مستوى في ثلاث سنوات تقريباً والذي بلغه أثناء الليل، حين ارتفع بأكبر وتيرة فيما يزيد عن شهر، في ظل حملة تطعيم قوية تقوم بها بريطانيا.
ولم يطرأ تغير يُذكر على مؤشر الدولار عند 90.561 في الجلسة الآسيوية، بعد أن نزل 0.4 بالمئة أثناء الليل، منهياً مكاسب استمرت على مدى جلستين. وفي الأسبوع، فإن المؤشر الآن عاد إلى مستوى التعادل إلى حد ما.
وتضغط سلسلة من البيانات الضعيفة للعمل على الدولار حتى في الوقت الذي تظهر فيه مؤشرات أخرى متانة.
واستقر الاسترليني تقريباً عند 1.3965 دولار اليوم الجمعة، عقب أن قفز 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة، حين صعد إلى المستوى المرتفع البالغ 1.3986 دولار للمرة الأولى منذ أبريل 2018.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



مكتب الرميلة لتخليص المعاملات